الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

ذكرياتي






اليوم...استيقظت مبكرا ...لكن لست في كامل نشاطي...فلا أستعيده كاملا إلا بعد شرب كوب الشاي الذي تعده زميلتي في العمل
ذهبت إلى العمل مبكرا على غير العادة...فقد رتبت مسبقا أن أغادره مبكرا لاستغلال الاذن الوحيد الاوحد في الشهر
وبعد أن انتهت اجراءات الإذن...فكرت كثيرا ...ماذا أفعل في هاتين الساعتين اللتين اقتنصتهما ببراعة صياد محترف من براثن أسد جسور
انتهى بي المطاف إلى أن أغادر العمل متجهة إلى كليتي...كنت أعلم ماذا سأجني من مثل هذا القرار
أول ما خطوت بأقدامي أرض الكلية
دارت عيناي يمينا ويسار لعلي أجد من يعرفني وأعرفه ويقتل تلك الغربة الموحشة التي انقضت عليّ كوحش مفترس
ولحسن الحظ - أو ربما لسوئه - أني بالفعل رأيت بعض الزملاء ...والذين كان تجمعهم في هذا المكان في ذلك التوقيت أشبه بحلم يقظة
لم أتحدث إليهم لكن شعور الألفة جعل قلبي يخفق طربا وابتسامة رضا أطلت من شفتاي تحييهم بود أن " مرحبا بكم في بلاد الذكريات "
رحت أغدو وأروح...بحثا عمن يذهب ما تبقى من وحشة واغتراب في قلبي
لكني لم أجد....
شعور الغربة داخل وطنك كشعور طفل في مهده ضل عن أمه
أخذت أمشي بين الطرقات...أتحسس نفس الأماكن التي طالما عاصرت لحظات كنا نسترقها من الزمان...لحظات من الحب ..من الضحك الصادق...وصفاء الذهن
هي ...هي نفس الأماكن....بنفس الذكريات
أتشمم رائحة المعامل... ما زالت تحمل معها عبق الذكريات
تلك الروائح التي كثيرا ما كان يصيبنا منها الدوار وقليل أو كثير من الاشمئزاز
أصبحت الآن أفضل من رائحة أعتق عطر فرنسي أصيل
لا أعلم إن كنت أبالغ بعض الشئ ...أم أن هذا إحساس كل من يقف في نفس موقفي
في نهاية المطاف...حاولت أن ألملم ما تبقى من ذكريات الماضي وحكايات ونوادر الأصدقاء التي كانت تدور في ذهني...وأحطتهم ببعض الروائح من عبق التاريخ
وأدخلتهم في غرفة الذكريات بقلبي
أغلقت الأبواب ورائي بحرص حتى لا أوقظ ما تبقى من جراح لا تندمل

هناك 14 تعليقًا:

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    و كمان أوووووووول تعليييييييييييق

    نياهاهاهاهاهاها

    ردحذف
  2. مممممممممم

    طب كوباية الشاى ، و هأبئا أوصيها عليكى ;)

    بس الأذن دا كان امتى؟؟؟
    ههههههههههه

    عارفة يا لولو أنا كمان باحس باحساسك دا كل مرة باروح فيها الكلية

    باحس انها وحشتنى و عاوزة أخدها بالحضن :)
    بس الكلية بس
    عشان اللى جوا الكلية بيكرهنى فيها

    بوست جميل
    معبق برائحة الذكريات !!

    دمتى بكل ود

    ردحذف
  3. نورتيني يا سوول

    الاذن ده كان الشهر اللي قبل اللي فات باين :D :D

    انتي ليكي سبب انك تكرهيها :D

    بس انا بقيت باكتئب لما بروح عشان كده قررت اني معتش اروحها تاني

    وبعدين مش هوصيكي على الشاي بقى :D

    المملكة البيضاء :
    نورتي المدونة
    دمتي بود

    ردحذف
  4. نفس احساسي لما بروح الجامعة دلوقتى
    كل مكان فى الكلية ليه ذكرى تحسي روحك فعلا بتطير فى عالم الذكريات كأنها كانت امبارح
    :)
    فكرتينى بأيام عدت وراحت بس فعلا لسه ساكن فينا او احنا اللى لسه ساكنين فيها
    تسلم ايديكى
    :)

    ردحذف
  5. :(
    وانا بالذات كنت محتاجة بوست زي ده في الوقت ده
    هنعمل ايه الدنيا خدتنا من ساعة ما اتخرجنا.. احساس الراحة والصفاء الذهني ده بقالنا كتير اوي مش حسناه كده

    قلبتي عليا المواجع يا لولو :(

    ردحذف
  6. السلام عليكم

    ازيك يا ستيل

    يارب تكوني بخير

    معلش علي التأخير في الزياره

    بس انا ليا فتره عامل زي الدب القطبي

    مش بدخل مدونات كتير

    بس بحاول اتابع الناس

    احلي حاجه في الذكريات إنك تفتكريها من جواكي

    يعني فيه أماكن كتير بفضل فاكرها

    وبحس بحنين جوايا إني اروحها

    بس لما بتيجي الفرصه

    بتراج وبحس إني مش عايز اروحها

    ياريت الساعتين دول كنتي أخدتيهم

    في أي مكان هادي

    شربتي حاجه وأخدتي مساحه اكبر من الاسترخاء والتفكير
    والاختلاء بالنفس

    أعتقد إن زياره بعض اماكن الذكريات

    مش بتقلل من منسوب الحنين جوانا

    بل ساعات بتزود تعبنا

    لإننا بنحس ساعات إننا مازالنا عايشين جوه الذكريات ديه ومش عايزين نخرج منها

    وكتير بتبقي الذكريات الحلوه لا تخلو من جراح غائره
    بنفتكرها مع باقي الذكري

    :)

    مبسوط إنك نورتيني

    وهستني تنوريني دايما

    :)

    كل سنه وانتي طيبه

    تحياتي

    ردحذف
  7. نفس احساسى يوم حفلة التخرج حسيت المكان مش هو نفس المكان اللى بكيت علشاته اخر يوم فى الامتحانات ! عرفت ان المكان مش كل حاجه المهم الناس اللى كانوا فيه هما دول اللى كانوا مخلينه احلى مكان فى الدنيا!!!!!!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  8. موضوع جميــل جداً

    جزاك الله خيراً

    وهذه أول زيارة ليه في مدونتك الرووووعة سراحة

    وإن شاء الله أكون من متابعي مدونتك

    تحياتي

    ردحذف
  9. كده بقا انا اخاف اتخرج خلينى كده احسن

    ردحذف
  10. الذكريات...
    وااااه من الذكريات..
    عبق التاريخ اللي بيخلينا نعيش الحدث مرات ومرات لمجرد تواجدنا في المكان..!!
    سحر المكان المرتبط جوانا بذكرى احنا بس اللي عارفينها وحاسينها..!!
    بس انا للاسف ما كانش ليا ذكريات في الجامعة بتاعغتي لاني اتعلمت في مكانين مختلفين وحرصت انه مكان منهم يمسح التاني تماااااااما..!!

    ردحذف
  11. رحيل
    تسلمي يا حبيبتي
    فعلا الواحد كتير بيشتاق لأيام وذكريات جميلة
    في وقتها مكناش حاسين بقيمتها اوي بس دلوقتي بنحس بيها

    مستنية اقابلكو ان شاء الله في اللقاء اللي اتفقتوا عليه ولو اني معرفش اي تفاصيل عنه لحد دلوقتي :D

    دودو
    للاسف كل اما انزل الكلية بقلب المواجع على نفسي
    عشان كده قررت معتش نازلة الكلية تاني
    الا لو هقابل ناس كتير يمنعوا عني احساس الغربة ده

    z!zOoOo:
    هو انا كنت رايحة مش عشان استرجع الذكريات وكده
    كنت رايحة اشوف الناس اللي لسه موجودين واعرفهم بس للأسف ملاقيتش اي حد
    الاذن بتاع الشعر ده ان شاء الله هاخده عشان اروح انام في البيت :D

    نورت المدونة :)

    شوشو:
    الاماكن فعلا مش بيها هي بس بالذكريات وبالناس اللي عملتها وخلتنا نحب الاماكن دي وعيشتنا معاها مواقف بقت ذكريات دلوقتي
    وبلاش تجيبي سيرة حفلة التخرج دي نهائي قدامي :D

    ردحذف
  12. فعلتها كثيرا بعد التخرج ولكن بالاتفاق مع صديقاتى وكم افتقدنا جميعا الذكريات الخاصة بالاماكن:)

    ردحذف
  13. أشبال أون لاين:
    نورت المدونة
    يسعدني زيارتك ليا :)

    حلم كان :
    استمتعي بالكلية على قد ما تقدري
    عشان لما هتخلصي مش هتقدري ترجعيلها تاني حتى لو كنتي هتروحيها كل يوم

    Timo:
    سحر المكان المرتبط جوانا بذكرى احنا بس اللي عارفينها وحاسينها..!!
    زي ما بتقول كده بالظبط
    الذكريات بتخلي المكان جميل جدا ومحزن جدا في نفس الوقت

    وكويس انك ملكش ذكريات في الجامعة عشان متتعبش زي حالاتنا كده

    موناليزا:
    لما بتنزلي انتي وصديقاتك مش بتحسي بالغربة اوي
    بالرغم من كده برده الاحساس مش بيبقى حلو زي زمان
    الدنيا بتتغير والمسئوليات بتزيد وراحة البال بتكون راحت

    ردحذف

لا تبخل برأيك