الخميس، 10 نوفمبر، 2011

يوم فوق المعتاد






كعادتي دوما مع أي نشاط لأسرتي الحبيبة... أبتهج قبل حدوثه
وأصاب بنشوة هستيرية بعدها
أعشق كل ما بها....فقد وجدت ذاتي بوجودها
لكن اليوم يوم مختلف... أكتب عنه الآن لأني أعلم
بعد سنين سأجلس في يوم أمام صفحات المياه لأسترجعه مع صديقتي
لحظات كما الحلم...ساعات تحيينا
تفيقنا من ثبات كثبات أهل الكهف
أصبحت كمن وضع على أحهزة تنفس اصطناعية ومحاولات لانعاش القلب
فشلت كل تلك الأساليب .....سواها
نجحت تلك الساعات في إحيائي وبث الروح من جديد بداخلي
يوم سيظل بذاكرتي
يوم فوق المعتاد