الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

ابتسم





إلى كل من ضاقت عليه أرضه...حتى أن العالم بأسره أصبح أضيق عليه من سم الخياط
أهدي إليه وإليّ تلك البسمات:
ابتسم حين تتذكر أن الله مطلع عليك..عالم بخبايا نفسك ويعلم عدد أنفاسك...أليس هو من خلقك؟ إذن فهو راحمك
ابتسم حين تذكرك أن الله هو الرزاق...رزقك في السماء..لن يأخذه غيرك فهو محتم مكتوب لك قبل أن يخلق الله الأرض ومن عليها
ابتسم حين يغدر بك الرفاق ...فالله من فوقهم...الله معك...الله ناصر كل مظلوم
ابتسم حين ترى لطف الله في أقداره...ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير
ابتسم حين تخطئ...لأن الله يفتح أبواب رحمته وتوبته لعباده المذنبين...فرحمته وسعت كل شئ
ابتسم وأنت وحدك...فالله معك...يحتويك...يرعاك...ينظر إليك....سبحان الله
ابتسم حين يعطيك الله من فضله...فإنه يختبرك أتشكر أم تكون من الجاحدين....الحمد لله
ابتسم حين يمنع الله عنك شيئا تريده...فمنع الله عطاء...ليرى أتصبر أم تكون من الكافرين ...فسبحانه يعلم الغيب ويريد لك الخير


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

هناك تعليق واحد:

  1. البسمة باب الفرح
    ومن يختار ابوابه يختار مصائره

    تحياتى

    ردحذف

لا تبخل برأيك