الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

عجب عجاب




عجب عجاب
ما أقبح الحياه
عندما نعيشها فى ذل واغتراب
تمضي بنا الأيام
لا نرى من السحب سوى الضباب
نجري ونلهث...تعبث بنا الحياه
نرجو من الأمل اقتراب
تقسو علينا بلادنا
وتصب فوق رؤوسنا كل أنواع العذاب
لم يا بلادي..يا حبيبة عمرنا
تتركينا فى مهب الريح فى وسط الضباب
لم يا بلادي- قد عشقت ثراكي-
لم لا تردي جواب
فلقد نفيت -ياحبيبتي- منكي
بدون محكمة..بدون حساب
ألقوني ودموعي عليكي تنادي
ألقوني فى قارب من الأخشاب
شق قاربنا طريق الموت
بدون خارطة..بدون كتاب
عندما دنا الموت مني
قال سأتركك وآخذ الأحباب
كلهم ذهبوا..ماتوا..
جوعا ..وغرقا..واكتئاب
وبقيت وحدي أصارع الأمواج..تصارعني وتصفعني
وتارة تحنو ..تحاورني بهمس عتاب
لم يا رفيقي تركت دارك والأحبة والرفاق
لتخضع لسجون الذل والأغراب
فاعلم صديق الدرب مهما باعدت بينكما مسافات
فسوف تعود تذكرها وتدق إليها ألف باب
وهي ..لن تبخل عليك
فستجدها مفتحة لك الأبواب
وظللت أتحاور والأمواج..حتى لاح لي
فى الأفق شاطئ وبعض هضاب
وهناك..وبعد وصولي شاطئ الأوهام..شاطئ السراب
رأيت وجوها باردة بلا معنى بلا إحساس
وجوها لم أعرف لها دين ولا وطن ولا أنساب
وجوها لم تعرف معنى الإنسانية
ومعنى الحب بها قد غاب
وجوها أضاعت حلما بات ليال يؤنسني
مزقته خلال الأنياب
وفي نهاية المطاف..أعادوني إليكي بلادي..
مكبلا بقيود..بداخلي إعصار..
في نفسي بركان..بداخلي اضراب

هناك 3 تعليقات:

  1. أولا : رائعة جدا يا لولو بجد

    ثانيا : أعتقد أن دا حالنا كلنا
    لكن برغم .... يبقى الأمل
    http://voice00of00mine.blogspot.com/2009/10/blog-post_06.html


    تحياتى ليكى

    ردحذف
  2. جمييييلة وصادقة

    ماشاء الله

    ::::::::

    كل سنة وانتي طيبة وعيد سعيد

    ردحذف

لا تبخل برأيك