السبت، 26 يونيو، 2010

مفترق طرق







أحيانا ترغب في وجود آخر يخاف عليك ،يحبك ويشتاق إليك ....يطمئن بوجودك ولوجودك
ومن ثم تبحث عنه في كل طريق تسلكه بحياتك....ربما يكون في طريق جانبي من هذا الطريق...تنظر إلى كل الطرق الجانبية من طريقك علك تجده ينظر إليك ليختارك ويختار أن يتوحد طريفيكما
أحيانا تسأم من النظر إلى تلك الطرق الفرعية التي شغلتك عن طريقك الأساسي
ترغب في أن تقتلع تلك الرغبة الباحثة التي لا تكل ولا تمل
تعود أدراجك ...ترغب في سلام دائم مع نفسك....ترغمها على مواصلة السير في طريقك المرسوم
توافقك الرأي............أو هكذا يبدو..لأنها تسير مع الموجة حتى تستطيع الوصول إلى مبتغاها
تواصل معك السير...لعلها تسقط أو تتعثر فتجد من يساندها فيكون هو من أرّق ليلها في البحث عنه
تواصل معك الرحلة...فقط لأنها تعلم أنها بدونك لن تكون...وأن احتمال وصولها إلى بُغيتها سيكون إذن متلاشي

لكنها تعود لتتمرد عليك....لترفض طريقك وتنظر إلى طريق موازٍ فتجده خالٍ ...تنتظر به متيقنة أنه سيأتي منه حتما هذا الشخص المنتظر
تؤخرك عن المضي قدما....وفجأة تجد هذا الشخص المنتظر
لكنه قد وجد مطلبه
فتعود إليك نادمة على إضاعة وقتك
تطلب منك السماح
فتعلن المصالحة معها
إيحاء بالهدوء والسكينة يغمرك....ويغمرها

سواء وجدت منيتك أم لم تجدها
كن متصالح دائما مع نفسك...راضٍ بما قسمه الله لكئ

هناك 5 تعليقات:

  1. كالعادة ... رائع والله الاسلوب الكلمات التصوير كله .. كله
    بجد روعه
    هبطل سرقه ومش هسرقها .. هتوب

    ردحذف
  2. بجد روعه ماشاء الله
    تسلم ايدك
    تحياتي

    ردحذف
  3. السلام عليكِ
    ومن لا يتمنى ؟!

    أتمنى لكِ التوفيق بإذن الله

    ردحذف
  4. متهيألي هو ده الصراع الازلي بين القلب والعقل في (مشوار الحياة)
    واللي بيتغلب فيه القلب بهوائية في جولات الحياة لكن العقل بيكون ديما هو الفائز اذا احسننا الاختيار .
    بوست جميل وعنوان اجمل :)

    ردحذف
  5. غير معرف:
    اخجلتنى برأيك
    ومتقلقش مش هتتسرق ولا حاجة

    وصف الإحساس:
    تسلميلي يا قمر :)

    أ/ أحمد شريف:
    ربنا يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى
    ونورت المدونة بزيارتك :)

    تيمووو:
    لينا الشرف يا فندم إن البوست تعجبك :)
    وربنا يجعل كل اختياراتنا صح ويرزقنا كلنا بالخبر :)

    ردحذف

لا تبخل برأيك